الحلقة 57 مادهوبالا : منتهى العشق ، مدبلج ، لودي نت ، الاثنين

ملخص الحلقة 57 مادهوبالا : منتهى العشق ، مدبلج ، لودي نت ، شاهد نت ، مترجمة

الحلقة 57 مادهوبالا : منتهى العشق ، مدبلج ، لودي نت ، الاثنين

الحلقة 57 من مسلسل مادهوبالا : منتهى العشق ،مالك يمسك قطعة الثلج وينحتها حتى تصبح حادة ويتفاجا عندما يرى من الشرفة بادميني قادمة فيضع بسرعة الثلج بالثلاحة ويسالها عن حفلة اركيه وتستغرب بادميني لانة ارتبك عندما رآها ويتركها ويذهب وبادمينى تبتسم (تدوم الفرحة يام مادهو) 
رادها ترى تحضيرات الصلاة وتسأل ديبالى هل كل شي بخير فتقول نعم وتأتى مادهو وتقول لها رادها أن تتفقد ثانية التحضيرات فتقول لها ديبالى أن كل شي جاهز ويجب أن تذهب وتتجهز وتذهب رادها وبعدها ديبالى 
مادهو تذهب عند التمثال لتصلى فتاتى ديبالى وتفتح العلبة التى بها ماء وتلقيها برجلها على سارى مادهو (الهى تنقطع يا شيخة ) وتقول لها مادهو انظرى السارى مبلل يا الهى (تقتل القتيل وتمشي تصوت بجنازتة) مادهو تصدم وتمسك السارى بحزن ديبالى توبخ الخادمة على فعلتها وتقول لمادهو أن تذهب معها لترتدى سارى آخر فتقول مادهو انه سارى أمها فتقول ديبالى لا تخافى الأم لن توبخ كنتها المفضلة وتذهب معها ديبالى 
ديبالى تعطيها سارى لتلبسة وتقول الآن ستخسرى مكانك ككنة بالبيت (شالو وحطو عليكى يا بعيدة) 
كوكو وسيكى يعدون مسارى يلى سرقها سيكى من ديبالى وسيكى خائف
اركيه يذهب لغرفتة ومادهو تفتح الباب فيطير الشال على وجه اركيه (اوبا بقي ) وتنظر مادهو له
مادهو تعتذر له وتمسك بالشال فيزيح اركيه الشال بعصبية ويقول لها لما ارتديتى هذا الثانى كان منيح
فتقول بالحقيقة انه خرب فيقول لها غيرية فتقول له لأنه تبع ديبالى 
فيقول أنه لايعجبة (ياولا اختشي داهى خبزاك وعجناك) فتقول له لماذا فيقول لها غيرية (انت علقت) فتقول لن اغيرة حتى تعطينى سبب مقنع وتستدير فتتشابك أيديهم واركيه يقول لها أنها لن تنزل للصلاة وأهلها ينتظروها وينظرون لبعض بتحدى مالك وبادمينى يصلون لبيت اركيه ومالك يتذكر اول مرة جاء فتاتى بيتو ويستقبلهم ويعتذر لمالك عما حدث منه  

مادهوبالا الحلقة 57 ، تأتى رادها والجميع يستقبلونهم ومالك يحسس على السكين فى جيبة 
سيكى يتسال أين رأى مالك وبيتو يذهب لغرفة مادهو وراكيه ويدق الباب مادهو تتوسل لاركيه أن يجعلها تنزل ولكن لا يغير راية فتقول أنها ستنزل وتذهب نحو الباب اركيه يمسك بالباب وديبالى تراقب بيتو واركيه يقول له انهم لن ينزلو ويغلق الباب ويقول لمادهو أن تختار بين أن تغير السارى أو لا تنزل (البتاع دة المفروض يسموة يوميات عنيد وعنيدة أو مجنون ومجنونة) 
بيتو ينزل ويخبرهم انهم يرفضون النزول فينصدم الجميع وتسأل بادميني هل كل شي بخير 
وفجأة يجدون مادهو وكانت غيرت السارى وتنزل وتحضن ابويها ويبداو الصلاة وديبالى وسيكى يجلسون بأول صف فيقول لهم اركيه أن يقومو من مكانة (احنا بمكروباس) ويجلس هو وماهو ويصلون يأتى الشرطى ويقول لاركيه أن أحد من عائلتة من أطلق النار وينصدم وسيكى يتلبك ويريد أن يقف خلف ديبالى 
واركيه ينظر لمالك

هذه كانت الحلقة 57 مادهوبالا ، لاتنسو زيارتنا غدا لمشاهدة ملخص الحلقة 58 من مسلسل مادهوبالا.
تحرير المقال
عن الكاتب
مقالات مشابهة

ليست هناك تعليقات:

أو يمكنكم الإتصال بنا من خلال النموذج التالي

الاسم بريد إلكتروني* رسالة*

إعلان أول الموضوع

إعلان تحت صورة الموضوع

إعلان وسط الموضوع

للمزيد من المعلومات والمقالات إظغط على الرابط أسفله

إعلان آخر الموضوع

التعليقات

تعليقات الموقع